recent
أخبار ساخنة

ما هو الذكاء الاصطناعي وتأثيره المستقبلي على العالم عام في 2024؟

ما هو الذكاء الاصطناعي وتأثيره المستقبلي على العالم عام 2024؟
ما هو الذكاء الاصطناعي وتأثيره المستقبلي على العالم عام 2024؟

يعد الذكاء الاصطناعي (AI) واحدًا من أكثر التقنيات إثارةً وسرعةً في التقدم في عصرنا. لديها القدرة على إحداث ثورة في طريقة حياتنا وعملنا ولها تأثير كبير عبر مجموعة واسعة من الصناعات، من الرعاية الصحية إلى التمويل والتصنيع وغيرها.

سوف تتعمق هذه المقالة في الذكاء الاصطناعي، وتستكشف تاريخه ومفاهيمه الأساسية وتطبيقاته الحالية. وسوف ندرس أيضًا تأثيرها المجتمعي المحتمل والاعتبارات الأخلاقية لهذه التكنولوجيا سريعة التطور.

ما هو الذكاء الاصطناعي (AI)؟

الذكاء الاصطناعي (باللغة الإنجليزية Artificial intelligence)،هومجال فرعي من علوم الكمبيوتر يهتم بتطوير آلات ذكية قادرة على القيام بالأنشطة التي تحتاج عادةً إلى الذكاء البشري. يشمل مجال الذكاء الاصطناعي إنشاء خوارزميات وأنظمة حاسوبية يمكنها تقييم البيانات والتعلم منها وعمل تنبؤات أو أحكام بناءً على هذا التحليل. 

يعد التعلم الآلي ومعالجة اللغات الطبيعية والروبوتات وأجهزة الكمبيوتر كلها مجالات فرعية للذكاء الاصطناعي. يتيح التعلم الآلي للروبوتات تقليد قدرات العقل البشري أو تجاوزها. لقد أصبح الذكاء الاصطناعي تدريجيا جزءا من الحياة اليومية، من إنشاء السيارات ذاتية القيادة إلى نمو أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدية مثل ChatGPT وGoogle’s Bard ــ وهو المجال الذي تستثمر فيه الشركات من كل القطاعات تقريبا.

اليوم قد لا يكون الذكاء الاصطناعي موجودا بالشكل الذي نتصوره، ولكن لا يزال الكثير من الأشياء التي نقوم بها يوميا، مثل البحث في الإنترنت أو تصفح صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها، كلها تتأثر بالذكاء الاصطناعي، وفي الواقع، في هذه الحالات، ونحن نستخدمها. وهذا الاستخدام غير ملموس للغاية، وقد اعتدنا عليه لدرجة أننا في تلك اللحظة لا نشعر أننا نستخدم الذكاء الاصطناعي.

السبب الرئيسي هو أننا لا نعرف ما هو الذكاء الاصطناعي وماذا يفعل. وبما أن المستقبل سيكون الذكاء الاصطناعي، فبدلاً من القلق بشأن الذكاء الاصطناعي، من الأفضل أن نتعلم ما يمكننا فعله به ونزيد معرفتنا في هذا المجال. لذا، دعونا نرى من البداية ما هو الذكاء الاصطناعي.

تعريف الذكاء الاصطناعي

لم يتم حتى الآن إعطاء تعريف دقيق للذكاء الاصطناعي يتفق عليه جميع العلماء، ولكن يمكن تصنيف معظم التعريفات على النحو التالي.

  • يفكر مثل الإنسان
  • يفكر بشكل منطقي
  • يتصرف مثل الإنسان
  • يعمل بشكل منطقي

يتعلق التعريفان الأولان بعمليات التفكير والاستدلال، بينما يتناول التعريفان الآخران السلوك.

تاريخ الذكاء الإصطناعي

يعود تاريخ الذكاء الاصطناعي إلى سنوات الحرب العالمية الثانية. عندما استخدمت القوات الألمانية آلة اللغز لتشفير وإرسال الرسائل بشكل آمن، حاول العالم الإنجليزي آلان تورينج كسر هذه الرموز. قام تورينج وفريقه ببناء آلة القنابل التي حلت اللغز. 

تعد كل من آلات اللغز والقنبلة أساس التعلم الآلي، وهو أحد فروع الذكاء الاصطناعي. واعتبر تورينج الذكاء الآلي الذي يتواصل مع الإنسان دون أن يمنحه الشعور بالتحدث مع الآلة، وهذه هي القضية الأساسية في علم الذكاء الاصطناعي، أي بناء آلة تفكر وتتخذ قرارات وتتصرف كالإنسان.

تدريجيًا، ومع تقدم التكنولوجيا والأجهزة الأخرى اللازمة لتطوير الذكاء الاصطناعي، تم طرح الأدوات والخدمات الذكية في السوق التي تستخدم الذكاء الاصطناعي في العديد من عملياتها. 

تستخدم العديد من الخدمات الشائعة، مثل محركات البحث والأقمار الصناعية وغيرها، الذكاء الاصطناعي. مع ظهور الهواتف الذكية ومن ثم الأدوات الذكية، قطع الذكاء الاصطناعي خطوة طويلة ليدخل حياة البشر. ومنذ ذلك الحين، أصبح أكثر عملية بالنسبة للإنسان، وأصبحوا أكثر دراية بمصطلح الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته.

أنواع الذكاء الاصطناعي

الأنواع للذكاء الاصطناعي

وفي الوقت الحاضر، لم يقدم الذكاء الاصطناعي، رغم مفاجآته الكثيرة، سوى جزء من هذه التكنولوجيا. في الواقع، هذا الموضوع واسع جدًا بحيث لا يمكن وضعه كله في فئة واحدة. يرتبط جزء من هذه التكنولوجيا بالمستقبل ويتم تقديمه حاليًا كفكرة فقط. من المحتمل أن تثيرك معرفة هذه الأجزاء أكثر.

1- الذكاء الاصطناعي الضيق (Artificial Narrow Intelligence)

Narrow AL هو النوع الوحيد من هذه التكنولوجيا الذي تمكن البشر من تحقيقه بنجاح حتى الآن، وهو في الأساس نظام AL مصمم لمهام محددة. جميع التطبيقات في الهواتف الذكية والإنترنت وتحليل البيانات وغيرها تستخدم هذه التقنية.

يُشار أحيانًا إلى الذكاء الاصطناعي الضيق على أنه الذكاء الاصطناعي الضعيف؛ لا يعني ذلك أنها غير فعالة أو أي شيء من هذا القبيل، ولكن على العكس من ذلك، تعمل هذه التكنولوجيا بشكل جيد جدًا في الوظائف العادية. 

يعود سبب تسميته بهذا الاسم إلى أن هذا النوع من الأنظمة تم إنشاؤه بشكل صريح لمهمة واحدة، وبسبب هذا النهج وعدم القدرة على أداء مهام أخرى غير تلك التي صمم من أجلها، يطلق عليه الذكاء الاصطناعي المحدود.

يتم هذا التركيز الواضح لضمان إكمال المهمة. Narrow AL هو في الأساس برنامج كمبيوتر يمكنه أن يحل محل العديد من الوظائف البشرية حول العالم؛ لأن هذه التقنية نظراً لكفاءتها العالية وسرعتها وتطبيقها على البشر تعتبر من الحلول الموصى بها للشركات لزيادة كفاءتها بالإضافة إلى تقليل التكاليف. 

اليوم، يتم استخدام Narrow AL في أنشطة الإنترنت المختلفة مثل التعرف على الوجوه، والبحث على الإنترنت، وقيادة السيارات، وما إلى ذلك، والتي تكون مطلوبة بشكل يومي.

أمثلة على الضيق AL

  1. برنامج التعرف على الوجوه
  2. أدوات التنبؤ بالمرض (ما هو المرض الذي قد يتعرض له الشخص في المستقبل بناء على الظروف الحالية).
  3. إنتاج الروبوتات بدون طيار
  4. مرشحات في البريد الإلكتروني
  5. Alexa، المساعد الصوتي لشركة أمازون (يستخدم هذا المساعد الصوتي في أنشطة مختلفة مثل تشغيل وإيقاف الأجهزة الكهربائية وتشغيل الموسيقى وغيرها).
  6. أدوات مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي
  7. التسويق على أساس أنشطة مستخدمي الإنترنت
  8. سيارات ذاتية القيادة

2- الذكاء العام الاصطناعي (Artificial General Intelligence)

كما نعلم مما سبق، يتم استخدام Narrow AL حاليًا في تقنيات مثل الإنترنت. في الواقع، يشير Narrow AL إلى مستوى التكنولوجيا الذي وصل إليه الذكاء الاصطناعي اليوم. وفي المقابل، يشير الذكاء الاصطناعي العام إلى مستوى التكنولوجيا المتوقع إصداره في المستقبل.

الذكاء الاصطناعي العام، والمعروف أيضًا باسم الذكاء الاصطناعي القوي، هو نوع من الذكاء الاصطناعي الذي يمكنه التفكير تمامًا مثل البشر، وتقليد السلوك البشري، ولديه القدرة على التعلم واستخدام ذكائه لحل أي مشكلة، وتنفيذ إجراء ما. 

يمكن لهذا النوع من التكنولوجيا القيام بأعمال مثل معالجة اللغة والمهام المعرفية مثل التفكير والمعالجة والمهام الإدراكية مثل الرؤية بطريقة لا يمكن تمييزها عن الأداء البشري.

على عكس Narrow AL، الذي يقوم بمهمة واحدة محددة فقط، يمكن أن يكون General AL واسع النطاق ويقوم بمهام مختلفة. وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الذكاء الاصطناعي لا يزال بعيدًا عن الواقع؛ لأنه في الوقت الحالي لا تتوفر الأدوات اللازمة لصنعه، مما قد يكون السبب في أنه حتى الدماغ البشري لا يزال صندوقًا أسود، ولا يزال الإنسان بعيدًا عن فهم المعنى الحقيقي للذكاء.

3- الذكاء الاصطناعي الفائق (Artificial Super Intelligence)

يعد الذكاء الاصطناعي الفائق واحدًا من أبعد نظريات الذكاء الاصطناعي، ولا يزال حاليًا مجرد نظرية. لقد تم توقع العديد من السيناريوهات حول هذه التكنولوجيا. 

في الواقع، Super AL هو ذكاء اصطناعي افتراضي، بالإضافة إلى تقليد السلوك البشري، يتصرف بوعي ذاتي وسيتجاوز قدرة الذكاء البشري والقدرة. ويمكن اعتبار الذكاء الفائق الهدف والخطوة الأخيرة للذكاء الاصطناعي، والذي يمكن أن يتجاوز الإدراك البشري.

أنواع الذكاء الإصطناعي على أساس الوظيفة

يمكن تصنيف الذكاء الاصطناعي إلى أربع مجموعات بناءً على نوع المهام التي يمكنه القيام بها وتعقيدها، وهي:

  • الآلات التفاعلية (Reactive machines)
  • الذكاء الاصطناعي محدود الذاكرة (Limited memory)
  • نظرية العقل (Theory of mind)
  • الوعي الذاتي (Self awareness)

وهو موضح أدناه لكل نوع من أنواع الذكاء الاصطناعي.

الآلات التفاعلية (Reactive machines)

أنظمة الذكاء الاصطناعي هذه لا تحتوي على ذاكرة وهي مخصصة لأداء سلسلة من المهام المحددة، على سبيل المثال، يمكننا أن نذكر برنامج Deep Blue الذي طورته شركة IBM وهزم أستاذ الشطرنج العالمي غاري كاسباروف في التسعينيات. تتبع الآلات السلبية أبسط المبادئ والقواعد المتعلقة بالذكاء الاصطناعي، وكما يوحي اسمها، ليس لديها سوى القدرة على استخدام الذكاء لفهم العالم الذي أمامها والتفاعل معه. 

إن فهم عالم المستقبل يعني أن هذه الأنواع من الآلات مصممة لعدد محدود من المهام المحددة. لا تمتلك الآلة السلبية القدرة على تخزين الذاكرة، لذا لا يمكنها اتخاذ القرارات والتنبؤات الصحيحة بناءً على التجارب السابقة. إن الحد من مهام الآلة وتعلمها بشكل متعمد له مزاياه؛ لأن هذا النوع من الذكاء الاصطناعي أكثر موثوقية ويظهر نفس ردود الفعل المتوقعة تجاه المحفزات.

ذاكرة محدودة (Limited memory)

يتمتع الذكاء الاصطناعي ذو الذاكرة المحدودة بالقدرة على تخزين البيانات والنتائج السابقة أثناء جمع المعلومات ويمكنه اتخاذ القرارات الممكنة بناءً عليها والعثور على أدلة للأحداث المستقبلية بناءً على البيانات السابقة. يعتبر هذا النوع من الذكاء الاصطناعي أكثر تعقيدًا من الآلات التفاعلية ولديه القدرة على أداء المزيد من المهام.

تم تصميم هذا النوع من الذكاء الاصطناعي للنماذج التي يتم تدريبها بشكل مستمر، أو الأمثلة التي تكون فيها بيئة الذكاء الاصطناعي ومنصة الذكاء الاصطناعي جاهزة. غالبًا ما يستخدم تدريب الذكاء الاصطناعي ذو الذاكرة المحدودة لتحليل البيانات الجديدة واستخدامها.

عند استخدام الذكاء الاصطناعي ذو الذاكرة المحدودة في التعلم الآلي، يجب اتباع الخطوات الستة التالية:

  • إنشاء بيانات للتدريب
  • بناء نموذج التعلم الآلي
  • ضمان التنبؤ الصحيح للعينة
  • التأكد من أن الجهاز يتلقى ردود الفعل
  • جمع ردود الفعل كبيانات الإدخال
  • كرر الخطوات المذكورة أعلاه بشكل دوري

نظرية العقل (Theory of mind)

نظرية العقل هو مصطلح نفسي. وعند تطبيقه على الذكاء الاصطناعي، فهذا يعني أن النظام لديه ذكاء اجتماعي لفهم العواطف، وهذا النوع من الذكاء الاصطناعي سيكون قادراً على استنتاج نوايا الإنسان والتنبؤ بسلوكه، وهي مهارة ضرورية لأنظمة الذكاء الاصطناعي لتصبح عضواً منفصلاً. 

حياة الإنسان سوف تكون لا مفر منها. على سبيل المثال، يمكننا الرجوع إلى الذكاء الاصطناعي المستخدم في Spotify لاقتراح الأغاني التالية. وهذا النوع من الذكاء الاصطناعي، كما يوحي اسمه، هو مجرد نظرية.

يعتمد المفهوم العام لهذا النوع من الذكاء الاصطناعي على افتراضات ومفاهيم نفسية تقوم على فهم أن عواطف وأفكار الكائنات الحية لها تأثير على سلوكها. أي أن آلات الذكاء الاصطناعي في هذه المرحلة تفهم عواطف البشر واتخاذهم للقرارات وتأخذ البيانات حسب سلوكياتهم النفسية للتعليم والتنبؤ. 

في الأساس، من الضروري أن يتمتع الذكاء الاصطناعي بالقدرة على فهم ومعالجة مفهوم "العقل" وتقلبات العواطف في اتخاذ القرار وغيرها من المفاهيم النفسية.

الوعي الذاتي (Self awareness)

بعد أن يفهم الذكاء الاصطناعي المفاهيم النفسية، فإن الخطوة الأخيرة هي توعيتها. وفي هذه المرحلة يكون الذكاء الاصطناعي قد وصل إلى الوعي الذاتي ويدرك وجوده في الكون. مثل وجود المخلوقات الأخرى.

يتطلب الذكاء الاصطناعي الواعي بذاته شيئين: أولاً، يجب على الباحثين فهم أساس وأساس "الوعي"، ثم تعلم كيفية تكراره والتمكن من بناء آلة. هذا النوع من الذكاء الاصطناعي غير موجود بعد!

كيف يعمل الذكاء الاصطناعي؟

كيفية عمل ai

مع تزايد وتيرة الاهتمام بالذكاء الاصطناعي، يسعى البائعون جاهدين للترويج لكيفية استخدام منتجاتهم وخدماتهم له. في كثير من الأحيان، ما يشيرون إليه بالذكاء الاصطناعي هو ببساطة جزء من التكنولوجيا، مثل التعلم الآلي. 

يتطلب الذكاء الاصطناعي أساسًا من الأجهزة والبرامج المتخصصة لكتابة وتدريب خوارزميات التعلم الآلي. لا توجد لغة برمجة واحدة مرادفة للذكاء الاصطناعي، لكن Python وR وJava وC++ وJulia تتمتع بميزات شائعة لدى مطوري الذكاء الاصطناعي.

بشكل عام، تتلقى أنظمة الذكاء الاصطناعي كميات كبيرة من بيانات التدريب المصنفة وتستخدم سلسلة من الخوارزميات ارتباط أنماط البيانات للتنبؤ بالحالة المستقبلية. هذه هي الطريقة التي يمكن بها لأداة التعرف على الوجه أن تتعلم كيفية تحديد ووصف الكائنات في الصور الجديدة من خلال مراجعة ملايين الأمثلة.

تتحسن الخوارزميات وتقنيات الذكاء الاصطناعي المختلفة بسرعة ويمكنها الآن إنشاء نصوص وصور وموسيقى واقعية.

تركز البرامج المكتوبة للذكاء الاصطناعي على المهارات المعرفية، والتي تشمل:

  • التعلم: يركز هذا الجانب من البرامج المكتوبة للذكاء الاصطناعي على الحصول على البيانات وإنشاء قواعد لكيفية تحويلها إلى معلومات قابلة للتنفيذ. تسمى هذه القواعد الخوارزميات. تزود الخوارزميات أنظمة الحوسبة بتعليمات خطوة بخطوة حول كيفية إكمال مهمة محددة.
  • السبب: يركز هذا الجانب من البرامج المكتوبة للذكاء الاصطناعي على اختيار الخوارزمية المناسبة لتحقيق النتيجة المرجوة.
  • التصحيح الذاتي: تم تصميم هذا الجزء من البرنامج لضبط الخوارزميات بشكل مستمر وضمان الحصول على أدق النتائج.
  • الإبداع: يستخدم الجزء الإبداعي في برامج الذكاء الاصطناعي الشبكات العصبية والأنظمة القائمة على القواعد والأساليب الإحصائية لإنتاج الصور والنصوص والموسيقى والأفكار الجديدة.

تطبيق الذكاء الاصطناعي في مختلف الأعمال

تطبيق الذكاء الاصطناعي يلعب دورًا مهمًا في مختلف مجالات الأعمال. إليك بعض الأمثلة على كيفية استخدامه:

  • التسويق الرقمي: يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات وتوجيه الإعلانات والمحتوى للجمهور المستهدف بفعالية أكبر.
  • خدمة العملاء: يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في تقديم دعم عملاء 24/7 من خلال دردشة آلية أو أنظمة استجابة آلية للاستفسارات.
  • إدارة المخزون: يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين إدارة المخزون وتوقع الاحتياجات وتحسين عمليات التوريد والتوزيع.
  • التوظيف: يمكن استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لفلترة سير السير الذاتية والبحث عن المرشحين المناسبين للوظائف.
  • تحليل البيانات واتخاذ القرارات: يمكن للذكاء الاصطناعي مساعدة الشركات في تحليل البيانات الكبيرة وتقديم توجيهات دقيقة لاتخاذ قرارات استراتيجية.
  • صناعة السيارات: تستخدم الشركات الذكاء الاصطناعي في تطوير سيارات ذاتية القيادة ونظم الأمان.
  • تكنولوجيا المالية: تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي في تحليل البيانات المالية وتوجيه الاستثمارات وكذلك في مجال العملات المشفرة.
  • رعاية الصحة: يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في تشخيص الأمراض ومتابعة حالة المرضى وتحسين جودة الرعاية الصحية.
  • الأمن السيبراني: يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في كشف ومكافحة الهجمات السيبرانية والحفاظ على سلامة البيانات.
  • التعليم: يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير مناهج تعليمية مخصصة وتقديم تقييمات تعليمية مخصصة للطلاب.

هذه مجرد نماذج من كيفية تطبيق الذكاء الاصطناعي في مختلف مجالات الأعمال، وهناك العديد من الفرص والتطبيقات الأخرى التي يمكن استكشافها.

هل الروبوتات هي نفس الذكاء الاصطناعي؟

في الواقع فإن الروبوتات هي أحد مجالات العلوم والتكنولوجيا التي تتعامل مع الروبوتات، وبشكل عام يمكن القول أن الروبوتات هي آلات مبرمجة مسبقًا للقيام بسلسلة من المهام بشكل تلقائي أو شبه تلقائي. الروبوتات هو علم يهتم بتصميم وبناء وبرمجة الروبوتات بجميع أنواعها، وهو جزء صغير فقط من مجموعته الفرعية التي ترتبط بالذكاء الاصطناعي ويتم دمجها معه لتكوين الروبوتات ذات الذكاء الاصطناعي. 

الذكاء الاصطناعي هو أيضًا مجموعة فرعية من علوم الكمبيوتر التي تتعامل مع إنتاج البرامج التي تؤدي المهام التي تتطلب الذكاء البشري. تتمتع خوارزميات الذكاء الاصطناعي بالتعلم والفهم وحل المشكلات وفهم اللغة الطبيعية أو التفكير المنطقي.

للذكاء الاصطناعي تطبيقات كثيرة ومتنوعة في العالم، وتستخدم هذه التقنية في مجالات متعددة لأتمتة العمليات أو ذكائها. على سبيل المثال، يستخدم محرك بحث جوجل الذكاء الاصطناعي في بحثه للعثور على أفضل وأقرب نتيجة لما يريده المستخدم. خوارزميات الذكاء الاصطناعي ليست مصممة فقط للتحكم في الروبوتات. 

في الواقع، عندما نستخدم الذكاء الاصطناعي للتحكم في الروبوت، فإن هذا الذكاء الاصطناعي في الواقع ليس سوى جزء من نظام آلي أكبر يتضمن أجهزة استشعار ومحركات وبرمجة لا يشارك فيها الذكاء الاصطناعي. 

الذكاء الاصطناعي والروبوتات هما علمان منفصلان تمامًا وليس بينهما أي شيء مشترك، ويستخدم الذكاء الاصطناعي فقط في بعض القطاعات لجعل الروبوتات أكثر ذكاءً.

خاتمة

يمكن الإستنتاج أن الذكاء الاصطناعي على أنه أنظمة حسابية تقوم بتحليل البيانات، والكشف عن الأنماط والتنبؤات، ومن ثم استخدام هذه المعرفة لاتخاذ القرارات وتوقع الأحداث المستقبلية باستخدام خوارزميات معقدة ونماذج رياضية. 

يتم زيادة أداء الذكاء الاصطناعي من خلال التدريب المستمر وتطوير الخوارزميات والنماذج التي يستخدمها. يعد حل المشكلات واتخاذ القرار، ومعالجة اللغة الطبيعية، والتعلم الآلي والتعلم العميق، والتحكم في الروبوت، والأتمتة، وتعزيز رعاية المرضى والطب، وتشجيع الإبداع والابتكار، كلها أمثلة على الاستخدامات في هذا التخصص.

يتمتع الذكاء الاصطناعي بفوائد عديدة، بما في ذلك زيادة الإنتاجية والكفاءة في مختلف الصناعات، وخفض التكاليف وزيادة الربحية، وتحسين المهارات والقدرات في مختلف المجالات، وتحسين التشخيص والعلاج في مجالات مثل الطب، وتحسين تفاعل المستخدم.

ومع ذلك، هناك عيوب محتملة للاستخدام المفرط للذكاء الاصطناعي، مثل زيادة المخاطر الأمنية، وزيادة البطالة، وارتكاب روبوتات الذكاء الاصطناعي أخطاء فادحة في بعض الأحيان.

ولا يزال هذا المجال يتطور بشكل كبير، حيث يتزايد استخدامه في مختلف المجالات. ومن المهم أن نفهم جوانبها المختلفة جيدًا للاستفادة بشكل أفضل من فوائدها.

google-playkhamsatmostaqltradent